د.محمد أحمد صالح رئيس مجلس الإدارة يتقدم بخالص العزاء للأستاذ طلعت حسيب والأسرة الكريمة فى وفاة المغفور له بإذن الله الحاج محمد حسيب تغمده الله بواسع رحمته وغفرانه .. د.محمد أحمد صالح رئيس مجلس الإدارة يتقدم بخالص العزاء لكل عائلات قروف فى وفاة المغفور لها بإذن الله السيدة الفاضلة والدة الأستاذ مدحت عبدالمحسن تغمدها الله بواسع رحمته وغفرانه .. د.محمد أحمد صالح رئيس مجلس الإدارة ينعى ببالغ الحزن والأسى الحاج رجب مصطفى عيسى تغمده الله بواسع رحمته وغفرانه وألهم أسرته الصبر والسلوان..
وزير التخطيط: ندرس منح الشباب للاراضي بمشروع المليون فدان   الداخلية: صورة فتاة "جامعة الأسكندرية" الملقاه مفبركة   الداخلية: الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة لـ 95 سجينًا تنفيذًا للقرار الجمهوري   انتبه : كثرة تناول القهوة يؤثر على خصوبة الرجال   مرتضى منصور: الأصوات المعارضة لن تثنيني عن إقامة مول “زامورا” وإنشاء ستاد عالمي   تشريح افتراضي يكشف وفاة الملك توت عنخ آمون نتيجة خلل في الهرمونات   تأجيل دعوى بطلان قانون التظاهر لـ16 ديسمبر المقبل   الأرصاد : طقس الأربعاء معتدل الحرارة نهارا مائل للبرودة ليلا   فيديو.. وفاة لاعب هندي سقط على رأسه خلال (شقلبة ) احتفالية بإحراز هدف   مفاجأة يفجرها رئيس جهاز الإحصاء : الحكومة لم تقم بتعداد اقتصادي منذ 13 عاماً  
العريفي في مصر بدعوة من الأزهر
2013-01-05 12:56:41

 في إطار انفتاح غير مسبوق منذ عشرات السنين أمام الدعاة العرب المقربين من جماعة الإخوان المسلمين

أعلن الداعية السعودي، محمد العريفي، ترحيبه بالدعوة التي تلقاها من مؤسسة الأزهر في القاهرة لإلقاء محاضرة في جامعتها الخميس المقبل.

وقال العريفي على صفحته الخاصة: "وصلت دعوة صرحِ العلم المنيف، الأزهر الشريف، لمحاضرة بجامعته مغرب خميس 28 صفر 10 يناير سألقيها بعنوان (من سِـيَـر علماء مصر والأزهر) بإذن الله".

العريفي هو ثاني داعية سعودي يتلقى دعوة لإلقاء محاضرات في مصر في الفترة الأخيرة، حيث سبقه عائض القرني، بدعوى غير رسمية.

وألقى القرني محاضرات دينية في مساجد مصر خلال الأيام الماضية في عدة محافظات، كما قام بلقاءات إعلامية في وسائل إعلامية خاصة وحكومية ركز فيها الحديث حول ضرورة الوحدة واللين في الدعوة.

من جانبه رحب صلاح سلطان، الأمين العام لمجلس الشؤون الإسلامية، التابع لوزارة الأوقاف المصرية، بنشاط بعض الدعاة السعوديين في الساحة المصرية، مؤكدًا أن مصر تستوعب جميع العلماء والدعاة "المخلصين".

وأضاف في حديثه لمراسل الأناضول: "نحن نرحب في مصر بالذين يأتون بالفكر الإسلامي الوسطي الذي يجمع ولا يفرق، ويدعم بناء مصر والأمة، ويسعى إلى تحرير القدس".

غير أن سلطان طالب الدعاة من غير المصريين ألا يكون لهم دور في ترجيح اتجاه على آخر أيًا كان ذلك الاتجاه، مشددًا على أن ذلك ينتقص منهم ويقلل من مكانتهم بين محبيهم في مصر.

وألقى العريفي خطبة منذ أسابيع بجامع البواردي في العاصمة السعودية الرياض، تحدث فيها عن فضل مصر ودورها التاريخي والإسلامي لاقت ترحيبًا شعبيًا ورسميًا في مصر؛ حيث شكره شيخ الأزهر أحمد الطيب عليها، كما قرر صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام، إذاعتها من خلال قنوات التلفزيون المصري وعبر الإذاعة المصرية.

ويعد هذا انفتاحًا غير مسبوق أمام عدد من الدعاة العرب والمصريين الذين كانوا يواجهون تضييقًا أمنيًا في الدخول إلى مصر أو في إلقاء خطب في مساجدها في عهد الرئيس السابق، حسني مبارك، خاصة المقربين من جماعة الإخوان المسلمين، ومنهم يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العام لعلماء المسلمين، الذي ألقى أول خطبة له في الأزهر في أواخر الشهر الماضي منذ عشرات السنين.

تعليقات الزوار
تعليقات الموقع
تعليقات الفيس بوك
اضف تعليق
الاسم :
الإيميل :
صورة شخصية :
التعليق :
الرمز الامني   رمز أمني جديد